تابعنا:

السیاحة فی منطقة أروند الحرة

الصفحه الرئیسیه السیاحة فی منطقة أروند الحرة

إتصل بنا

طريق آبادان خرمشهر السريع ، جنب جامعة علوم وتقنيات البحار ، مبنى مركزي منطقة أروند الحرة

هاتف : 986153535291+
info@arvandfreezone.com

السیاحة فی منطقة أروند الحرة

1. میناء خرمشهر
يقع هذا الميناء عند إلتقاء نهرين كارون و أروند و تطور بسرعة بعد ربطه بسكك الحديدية الإيرانية و من ثم وسط البلاد و بحر شمال. هذا الميناء يستوعب 9 سفن عابرة للمحيطات. قدرة ميناء خرمشهر على تفريغ بضائع عامة لا تقل عن 4000 طن و لا تزيد عن 6000 طن في اليوم و تتم معظم واردات و صادرات البلاد من خلال هذه الميناء.

2. میناء آبادان
يقع هذا الميناء في جزيرة آبادان على بعد 16 كم جنوب ميناء خرمشهر و بجوار نهر أروند. تعود منشآت هذا الميناء و معداته إلى شركة نفط الإيرانية وتستعمل أرصفة هذا الميناء لتصدير منتجات بترولية و استيراد آلات اللازمة.

3. رصیف أکوان
رصيف تاريخي لعب دورًا مهمًا للغاية في حرب عالمية ثانية و لم يتبق اليوم سوى قطعة من الحديد على شاطئ نهر أروند.

4. مصفاة نفط آبادان
مصفاة آبادان، التي تأسست منذ 100 عام، هي أول مجمع صناعي في إيران و تسمى أم صناعات الإيرانية. كانت هذه المصفاة تعتبر أكبر مصفاة في العالم في قرن العشرين و قبل هجوم صاروخی لصدام عليها. تعد مصفاة آبادان حاليًا أكبر مصفاة في إيران و رابع أكبر مصفاة في العالم و هي من أوائل وحدات صناعية الكبيرة في البلاد من حيث تنوع الإنتاج، بحيث يصل عدد منتجاتها إلى أكثر من 100 صنف.

5. آبادان للبتروکیمیاویات
في نهاية عام 1342، تم تكليف معهد بترول الفرنسي من قبل منظمة برنامج و ميزانية لإجراء دراسات شاملة حول إمكانية إنشاء صناعات البتروكيماوية في إيران. أدت هذه الدراسات إلى إنشاء شركة آبادان للبتروكيماويات. بدأ بناء مجمع من قبل شركة لاماس أمريكا في عام 1346 و تم تشغيله رسميًا في عام 1348. تم تنفيذ خطة التوسع لزيادة الإنتاج في عام 1354.

6. تاریخ سینمات آبادان
بعد الثورة، كانت 6 دور عرض سينمائية نشطة في آبادان. مع بدء الحرب المفروضة ، أغلقت جميع دور السينما و تضررت جميعها خلال الحرب. دور السينما التي أعيد إفتتاحها في آبادان في سنوات الأخيرة هم سينما نفط (تاج)، سينما إيران، سينما آبادان ، سينما بيروز ، سينما بريم صيفية ، سينما نادي آبادان الصيفي. كما أعدت إدارة ثقافة و إرشاد الإسلامي في آبادان صالة سينما مجهزة في قاعة مهر و التي كادت أن تبدأ عملها.